Saudi Arabia

فن إدارة الوقت

 

هل تساءلت يوماً إن كان لديك القدرة على إدارة وقتك بأفضل طريقة ممكنة وبما يتماشى مع تحقيق أهداف عملك؟

إدارة الوقت حتماً هي إحدى تلك الأشياء التي لا يستطيع العاملون الاكتفاء منها، إذ هم دائماً بحاجة إلى ساعة أخرى لقضاء المزيد من المهام الموكلة إليهم لذلك فإدارة الوقت مهمة في الحياة العملية والفعلية، وذلك لقدرتها الكبيرة على تحسين الكفاءة الإنتاجية في أي نوع من الأعمال وبالتالي تحقيق الأهداف وزيادة فرص النجاح.

يمكننا أن نقول إن إدارة الوقت هي التحكم بالوقت بشكل مخطط لتحقيق الأهداف في أقل جهد ممكن وأكثر كفاءة وفاعلية.

ولكن كيف يمكننا إدارة الوقت والتعامل معه بفعالية؟

  • وضع خطة مستقبلية طويلة الأمد، مما يعطي دافع لإنجازها بأقل وقت.
  • تقسيم العمل، في سبيل تحقيق الأولويات وتوزيع المهام، إذ حسب تقنية بومودورو يمكن للدماغ التركيز على شيء واحد فقط وبالتالي القيام بمهمة واحدة سيساعد في إنجازها بكل دقة واحترافية.
  • البدء بالمهام البسيطة سهلة الإنجاز التي تقدم دفع إيجابي على العمل.
  • الابتعاد عن أي تشتت، إذ ستحتاج إلى ما يقل عن ثلاثون دقيقة لإعادة تركيزك في عملك بعد استخدامك الموبايل مثلاً.
  • استخدام التكنولوجيا في العمل، أي نقل عملك إلى الفضاء الرقمي، كالحصول على البرامج الحاسوبية المتصلة بعملك التي تساعدك على إنجاز مهامك بأسرع وقت.
  • القيام بجدولة جميع المهام واستخدام مخطط لإدارة الوقت كأحد تطبيقات إدارة الوقت الموجودة في متاجر التطبيقات.
  • الاطلاع المستمر على خططك الموضوعة والتعديل عليها إذا لزم الأمر في سبيل خدمة عملك.

إن تنظيم وقتك سيعود عليك بفوائد كثيرة أبرزها التخفيف من التوتر والضغط النفسي في مكان العمل، بالإضافة إلى القدرة على تحقيق الأهداف على أكمل وجه، والحصول على المزيد من الوقت الذي بدوره يمكّنك من الانفتاح على مزيد من الفرص ويحقق لك التوازن بين حياتك الشخصية وعملك.

الوقت لا يقل أهمية عن المال أو النجاح الذي تسعى إليه من عملك فهما بالتأكيد وجهان لعملة واحدة، وهناك مقولة شهيرة هي “الوقت يعني المال Time is Money” لذلك قم بإدارة وقتك لتزيد من دخلك وتصل لأهدافك بشكل أفضل.

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on linkedin